HMS MONTROSE SEIZES 170KG OF ILLEGAL DRUGS FROM DHOW IN ARABIAN SEA – سفينة صاحبة الجلالة مونتروز تستولي على ١٧٠ كيلوغرام من المخدرات غير المشروعة من مركب شراعي في البحر العربي

HMS MONTROSE SEIZES 170KG OF ILLEGAL DRUGS FROM DHOW IN ARABIAN SEA – سفينة صاحبة الجلالة مونتروز تستولي على ١٧٠ كيلوغرام من المخدرات غير المشروعة من مركب شراعي في البحر العربي

Two warships, one from the Royal Navy and one from the French Marine Nationale, have made major drugs seizure from a dhow in the Arabian Sea.  HMS MONTROSE, a Type 23 frigate, and FS JEAN BART, a Cassard class frigate, worked together to intercept 94 kgs of heroin and 76 kgs of crystal methamphetamine with a regional wholesale value of over a million US dollars.  Narcotics smuggling in the region is linked to major criminal networks and terrorism.

The suspicious dhow was initially located by FS JEAN BART’s helicopter and boarded by a team from the French ship who secured the vessel and conducted an initial investigation.  In associated support to CTF150, they collected information on her recent activities and ensured the dhow was secured and safe.  Royal Navy and Royal Marines personnel from HMS MONTROSE then took over the search of the vessel and the team located and seized a large number of packages containing the drugs.

The warships were operating as part of the multinational task force, Combined Task Force (CTF) 150. This is part of the 33 nation coalition Combined Maritime Forces (CMF) and has responsibility for counter terrorism and counter narcotics across a large area of the Arabian Sea and Indian Ocean. CTF 150 is a joint command shared between the Royal Navy and French Marine Nationale and is led by Commodore Ed Ahlgren of the Royal Navy, who took over in August of this year. He was delighted with the outcome of the operation:

‘This interdiction is testament to the outstanding teamwork and collaborative co-operation within CMF that has been demonstrated in my area of operations. I am enormously grateful to French Ship JEAN BART for initially locating and securing the vessel in preparation for handover to another coalition unit.  HMS MONTROSE then responded in a tradition I would expect from the Royal Navy. Her Ship’s Company showed true professionalism and grit in the manner in which they conducted the boarding – collectively as a UK-French endeavour, we have now successfully stopped this particular illegal cargo reaching other regions of the world and probably prevented well over a million dollars of funding for those who would wish to do us harm.’

The Commanding Officer of HMS MONTROSE, Commander Ollie Hucker Royal Navy, said he and his ship’s company have been training hard for this type of mission:

‘We were conducting a Replenishment at Sea with a US Navy Tanker in the early morning when I received the news of the suspicious dhow. We were ready to commence a successful counter narcotics operation with the French Ship JEAN BART in the afternoon; this demonstrates the flexibility and professionalism of the Royal Navy and French Navy and the very close interoperability with our coalition allies. I am immensely proud of my Ship’s Company who have all played their part in tackling the international drugs trade from the sea and have prevented the landing of these drugs in other countries, perhaps even the streets of the UK. Seizures like these put a dent in the funding of wider illicit and illegal activity”.

HMS MONTROSE has teams from the Royal Navy and Royal Marines able to conduct boardings at short notice.  The ship’s boarding officer is Sub Lieutenant Will de la Mare Royal Navy:

‘The Royal Navy Boarding Team worked closely with the Royal Marines Boarding Team, who provided the security of the vessel, so we could search the vessel. These teams are made up of a range of the Ship‘s Company with many and varied skill sets, and they were successfully able to locate the narcotics on board’.

One of the Rigid Hull Inflatable Boat drivers is Advanced Tactical Coxswain Able Seaman, Seaman Specialist Ben Davies:

‘Working at night was particularly challenging.  Once my training kicked in, I was able to manoeuvre the sea boats successfully alongside the dhow to allow members of the boarding team to embark safely as well as recover them and the drugs, back onto HMS MONTROSE’

This brings the total of drugs seized by CMF warships in 2019 to over 2000 kg of heroin, just over 130 kg of crystal methamphetamine and nearly 50,000kg of hashish. Locally, this would equate to around over 46 million US Dollars and is ahead of the total achieved in 2018 at this stage of the year.  By the end of the 2018, CMF warships had seized narcotics worth over 75 million US Dollars.

HMS Montrose is the first Royal Naval ship to be forward deployed to the Middle East and is supported by personnel from the Royal Navy and other Services working as part of United Kingdom Maritime Component Command (UKMCC) and CMF.  Since arriving in April 2019, she has undertaken a wide range of operational tasking ensuring freedom of navigation in the region, protection of merchant shipping as well as tasking in support of CMF. 

قامت سفينتان حربيتان ، إحداهما من البحرية الملكية وأخرى من البحرية الفرنسية الوطنية ، بمصادرة مخدرات كبيرة من مركب شراعي في بحر العرب. عملت سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE)، وهي فرقاطة من النوع ۲٣ ، والسفينة الفرنسية جين بارت (JEAN BART)، وهي فرقاطة من فئة كاسارد (Cassard) (مدمرات حربية مضادة للطائرات)، معاً للتصدي وإعتراض ٩٤ كغم من الهيروين و ٧٦ كغم من الميثامفيتامين البلوري بقيمة جملة إقليمية تزيد على مليون دولار أمريكي. يرتبط تهريب المخدرات في المنطقة بشبكات إجرامية كبرى ومع الإرهاب.

تم تحديد موقع المركب الشراعي المشتبه به في البداية بواسطة مروحية السفينة الفرنسية جين بارت (JEAN BART) والذي صعد على متنه فريق من السفينة الفرنسية والذين قاموا بتأمين المركب وأجروا تحقيقًاً مبدئياً. في الدعم المرتبط بقوات الواجب المختلطة-١٥٠(CTF-150) ، قاموا بجمع معلومات عن أنشطتها الأخيرة وتأكدوا من إن المركب الشراعي أمن ومُحَكَمْ. تولى فيما بعد أفراد البحرية الملكية ومشاة البحرية الملكية من سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) عملية تفتيش المركب، وقام الفريق بتحديد والإستيلاء على ومصادرةعدد كبير من الرزم التي تحتوي على المخدرات.

كانت السفن الحربية تعمل كجزء من قوات الواجب متعددة الجنسيات ، قوات الواجب المختلطة – ١٥٠ (CTF-150). هذا جزء من تحالف القوات البحرية المشتركة (CMF) الذي يضم 33 دولة ، وله مسؤولية عن مكافحة الإرهاب ومكافحة المخدرات عبر مساحة واسعة من بحر العرب والمحيط الهندي. قوات الواجب المختلطة – ١٥٠ (CTF-150) هي قيادة مختلطة مشتركة بين القوات البحرية الملكية وقوات مشاة البحرية الوطنية الفرنسية والتي يقودها العميد بحري إدوارد أليغرين التابع للبحرية الملكية البريطانية، الذي تولى زمام القيادة في أغسطس من هذا العام. لقد كان مسروراً جداً بنتيجة العملية:

يعد هذا الحظر دليلًا على العمل الجماعي المتميز والتعاون التضافري المشترك داخل القوات البحرية المشتركة (CMF) والذي ظهر بوضوح في منطقة العمليات التابعة لي. أنا ممتن للغاية للسفينة الفرنسية جين بارت (JEAN BART)،  لتحديد موقع المركب وتأمينها في البداية إستعدادًا للتسليم إلى وحدة إئتلاف أخرى. ثم استجابت سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) بتقليد أتوقعه من البحرية الملكية. أظهرت سرية سفينتها  المهنية والاحتراف الحقيقي والعزم في الطريقة التي نفذوا بها الصعود على ظهر المركب – بشكل جماعي كمسعى بريطاني – فرنسي ، لقد نجحنا الآن في إيقاف هذه الشحنة غير القانونية بالذات التي تصل إلى مناطق أخرى من العالم وربما منعت أكثر من مليون دولار من التمويل لأولئك الذين يرغبون في إلحاق الأذى بنا.

قال القائد لسفينة صاحبة الجلالة مونتروز(MONTROSE) ، المقدم بحري أولي هاكر التابع للبحرية الملكية ، إنه و سرية سفينته  أخذوا يتدربون بجهد من أجل هذا النوع من المهام:

“كنا نجري عملية تعويض النقص في الموارد في عرض البحر مع ناقلة بحرية أمريكية في الصباح الباكر عندما تلقيت أخبار المركب الشراعي المشتبه فيه. كنا على إستعداد لبدء عملية ناجحة لمكافحة المخدرات مع السفينة الفرنسية جين بارت (JEAN BART) في فترة ما بعد الظهر ؛ هذا يظهر بوضوح على مرونة وإحترافية القوات البحرية الملكية والبحرية الفرنسية وقابلية العمل والتشغيل البيني الوثيق مع حلفائنا في الإئتلاف. أنا فخور للغاية بسرية سفينتي التي أدت جميعها دورها في معالجة مشكلة تجارة المخدرات الدولية عن طريق البحر ومنعت من وصول وهبوط هذه الأدوية في بلدان أخرى ، وربما حتى في شوارع المملكة المتحدة. إن الإستيلاء على مثل هذه المضبوطات شَكَلَ صدمة على تمويل نشاط غير مشروع وغير قانوني على مدى واسع “.

لدى سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) فرق من البحرية الملكية ومشاة البحرية الملكية قادرة على القيام بالصعود على متن أي سفينة في غضون إشعار قصير. إن ضابط السفينة المسؤول على عملية الصعود على متن السفن الأخرى هو الملازم أول بحري ويل دي لا ماري التابع للبحرية الملكية:

“عمل فريق الصعود لقوات البحرية الملكية الى حد بعيد وبإحكام مع فريق الصعود لقوات مشاة البحرية الملكية ، الذي وفر الأمن للسفينة ، لنتمكن من تفتيش السفينة. هذه الفرق مُشَكَلة من مجموعة من سرية السفينة مع العديد وتشكيلات ذات المهارات المتنوعة، وتمكنوا بنجاح من إكتشاف وتعين موقع المخدرات على متنها.

أحد سائقي القارب القابل للنفخ ذات الهيكل الصلب هو جندي بحري من الدرجة الاولى تعبوي متقدم في توجيه وملاحة القوارب الصغيرة (Advanced Tactical Coxswain Able Seaman)، الجندي بحري متخصص بن ديفيز (Seaman Specialist):

“العمل في الليل كان تحديًا كبيرًا. بمجرد بدء التدريب الخاص بي ، تَمَكَنْتُ من مناورة القوارب البحرية بنجاح إلى جانب المركب الشراعي للسماح لأعضاء فريق الصعود بمباشرة الإستقلال بأمان وإستعادتهم والمخدرات ، والعودة على ظهر سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE)”

وبذلك يرتفع إجمالي المخدرات التي إستولى عليها من قبل السفن الحربية التابعة للقوات البحرية المشتركة (CMF) في عام ۲٠١٩ إلى أكثر من ٢٠٠٠ كغم من الهيروين ، وما يزيد قليلاً عن 130 كغم من الميثامفيتامين البلوري وحوالي ٥٠٠٠٠ كغم من الحشيش. على المستوى المحلي ، فإن هذا يعادل إلى حوالي أكثر من ٤٦ مليون دولار وهو متقدم على إجمالي ما تم تحقيقه في عام ۲٠١۸ في هذه المرحلة من العام. بحلول نهاية عام ۲٠١۸، كانت السفن الحربية التابعة للقوات البحرية المشتركة (CMF) قد إستولت على مخدرات بقيمة تزيد على ٧٥ مليون دولار أمريكي.

سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) هي أول سفينة تابعة للبحرية الملكية يتم إرسالها للإنتشار إلى الشرق الأوسط ويدعمها أفراد من قوات البحرية الملكية وغيرها من الخدمات التي تعمل كجزء من قيادة العنصر البحري البريطاني (UKMCC)  والقوات البحرية المشتركة (CMF). منذ وصولها في أبريل ۲٠١٩ ، أخذت على عاتقها مجموعة واسعة من المهام التشغيلية لضمان حرية الملاحة في المنطقة ، وحماية الشحن التجاري بالإضافة إلى مهمة دعم القوات البحرية المشتركة (CMF).

 

FS JEAN BART stands watch as the

FS JEAN BART STANDS WATCH AS HER SEA BOATS CLOSE ON THE SUSPICIOUS VESSEL

السفينة الفرنسية جين بارت (JEAN BART)
مبحرة باتجاه معين للمراقبة في الوقت الذي تقترب فيه قواربها البحرية من السفينة المشتبه بها

 

JEAM BART RIBS APPRACH DHOW STERN

FS JEAN BART SEA BOATS APPROACH THE DHOW

القوارب البحرية للسفينة الفرنسية جين بارت (JEAN BART) تقترب من مركب شراعي

HMS MONTROSE PORT counter-narcotic boarding and seizure

ROYAL NAVY SEA BOATS RETURN TO HMS MONTROSE AFTER THE BOARDING

القوارب البحرية للبحرية الملكية تعود الى سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) بعد إنجاز عمليات الصعود على ظهر السفن للتفتيش

HMS MONTROSE PORT counter-narcotic boarding and seizure

HMS MONTROSE SHIP’S COMPANY PREPARE THE ILLEGAL SUBSTANCES FOR CHECKING

سرية السفينة لسفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) تهيء المواد غير القانونية للفحص

HMS MONTROSE PORT counter-narcotic boarding and seizure

ILLEGAL SUBSTANCES LAID OUT FOR CHECKING

المواد غير القانونية موضوعة ومنسقة للفحص

HMS MONTROSE PORT counter-narcotic boarding and seizure

HMS MONTROSE SHIP’S COMPANY WITH THE SEIZED ILLEGAL SUBSTANCES

سرية السفينة لسفينة صاحبة الجلالة مونتروز(MONTROSE) مع المواد غير القانونية

HMS MONTROSE PORT counter-narcotic boarding and seizure

HMS MONTROSE PERSONNEL WITH THE ILLEGAL SUBSTANCES

أفراد من طاقم سفينة صاحبة الجلالة مونتروز (MONTROSE) مع المواد غير القانونية

HMS MONTROSE PORT counter-narcotic boarding and seizure

MEMBERS OF THE BOARDING PARTY WITH THE SEIZED ILLEGAL SUBSTANCES

أعضاء فريق الصعود على ظهر السفينة مع المواد غير القانونية المصادرة

 COMBINED MARITIME FORCES.

The Combined Maritime Forces (CMF) is a multinational task force currently comprised of 33 nations: Australia, Bahrain, Belgium, Brazil, Canada, Denmark, France, Germany, Greece, Iraq, Italy, Japan, Jordan, Republic of Korea, Kuwait, Malaysia, the Netherlands, New Zealand, Norway, Pakistan, the Philippines, Portugal, Qatar, Saudi Arabia, Seychelles, Singapore, Spain, Thailand, Turkey, the United Arab Emirates, the United Kingdom, the United States and Yemen.

CMF is an enduring global maritime partnership of willing nations aligned in common purpose to conduct Maritime Security Operations in order to provide security and stability in the maritime environment. The continued success of CMF relies upon the willingness of Nations to contribute.

The nations in CMF work together to create a stabilising effect throughout the region. The strength of CMF is its diversity, bringing varied expertise, assets and experience to further improve maritime security in the region.

CMF operates three Combined Task Forces (CTFs) in order to conduct Maritime Security Operations:

  • CTF 150 – responsible for maritime security and counter terrorism operations.
  • CTF 151 – responsible for counter piracy operations.
  • CTF 152 – responsible for maritime security and counter terrorism within the Gulf, as well as building cooperation between GCC nations and the wider CMF.

WEBPAGE: www.combinedmaritimeforces

For further questions, please contact:

Combined Maritime Forces Public Affairs

Tel Office:  + 973 1785 4942

Email: emma.smith.uk@me.navy.mil

 

CMF_Info@me.navy.mil

@CMF_Bahrain

Facebook:  https://www.facebook.com/CMFReadyTogether/

ملاحظات إلى المحررين
قيادة العنصر البحري البريطاني

تعد قيادة العنصر البحري البريطاني (UKMCC) مسؤولة عن السفن الحربية البحرية والطائرات والأفراد المنتشرين في مسرح العمليات في الشرق الأوسط. التابعة للبحرية الملكية والتي مقرها في منشأة الدعم البحري في البحرين ، تتكون قيادة العنصر البحري البريطاني (UKMCC)  من عميد بحري تابع للبحرية الملكية ، يدعمه فريق من الأركان يقدر بحوالي ۸٠ فردا”. وهم يؤدون مجموعة من الأدوار التي تشمل العمليات الممتدة والمتسعة والإمداد والتموين والنقل (اللوجستيات) والإستخبارات، معاً إلى جانب تقديم المشورة المتخصصة في الشؤون القانونية والإعلامية والطبية والدبلوماسية. إن الوجود المستمر لضابط البحرية الأقدم وأركان طاقم العمل في المنطقة يظهر بوضوح على الألتزام طويل الأجل من قبل المملكة المتحدة تجاه دول المنطقة والذي يمكننا من العمل الى حد بعيد وبإحكام مع حلفائنا.

للمزيد من الأسئلة ، يرجى الاتصال بـ:
(UKMCC) فريق عمليات وسائل الإعلام لقيادة العنصر البحري البريطاني  
هاتف المكتب: ٤٩٤٢/٩٩۸١-١٧٨٥-٩٧٣+
UKMCC-N9SO2Media@mod.uk البريد الإلكتروني :

%d bloggers like this: