في يوم 19 من شهر مارس ، قام العميد بحري ” رَايْ  لِيغَاتْ ” \ Ray Leggat من البحرية الملكية الأسترالية ، بتسليم قيادة قوة الواجب المشتركة (CTF 150) إلى الفريق الفرنسي 

وفريق المملكة المتحدة المشتركيْن و الذيْن يقودهما العقيد بحري ” جَاكْ  رِيفْيِيرْ” \ Jacques Riviere من البحرية الوطنية الفرنسية ، و ذلك في حفل بالبحرين .

و كجزء من القوات البحرية المشتركة (CMF) ، فإنّ قوة الواجب المشتركة CTF 150 مفوَّضة لإنشاء و تعزيز و كذلك حماية حرية الملاحة و التدفق الحر للتجارة بالنسبة لكل البحّارة الشرعييين في منطقة عمليات تغطّي البحر الأحمر ، خليج عدن ، المحيط الهندي ، 

و خليج عمان . و تسعى قوة الواجب المشتركة CTF 150 إلى رفض استعمال أعلى البحار من طرف هؤلاء المنخرطين في الإرهاب و أنشطة أخرى غير شرعية مثل نقل أفراد ، 

و أسلحة أو توليد مداخيل عن طريق الممنوعات و الفحم .

و منذ أن تسلّمت أستراليا زمام القيادة في يوم 5 من شهر ديسمبر 2019 مع أعضاء أركان من البحرية الملكية الأسترالية و البحرية الملكية الكندية و بحرية نيو زيلاندا الملكية ، فقد قامت قوة الواجب CTF 150 بإجراء عمليات بحرية للأمن عبر شمال البحر العربي وذلك بالدعم المباشر من طرف البحرية الملكية الأسترالية ، و البحرية الوطنية الفرنسية ، وبحرية باكستان ، إضافة إلى البحرية الملكية للمملكة المتحدة ، و بحرية الولايات المتحدة الأمريكية .

على العموم ، فإنّ السفن التي تشتغل بدعم مباشر لقوة الواجب المشتركة CTF 150 من يوم 5 ديسمبر 2019 إلى يوم 19 مارس 2020 ، قد قامت بإجراء 20 صعوداً أنتج عن 6 إصدارات ، بمجموع 11.7 طناًّ من المخدرات بقيمة إجمالية إقليمية تقدَّر بِ 6.2 مليون دولار أمريكي .

و بصدد منع المخدرات من الوصول إلى وجهتها المحتملة في شوارع إفريقيا و أوربا ، فإنّه يتم رفض النقود للمجرمين و الإرهابيين الذين يستعملون هذه المداخيل من أجل زعزعة المنطقة .

إنّ الدعم المتزايد في المنطقة حيوي لمهمة قوة الواجب المشتركة CTF 150 ، كما أنّ الفريق قد عمل بجدّ من أجل بناء علاقات مع نظرائهم من البحرية الفرنسية و البحرية الهندية وكذلك بحرية سريلانكا . كما قامت قوة الواجب المشتركة CTF 150 بإرسال مستشارهم القانوني 

للمشاركة في مؤتمر لبناء القدرات فيما يخص الجوانب القانونية للعمليات البحرية لمكافحة الممنوعات و ذلك مع مكتب الأمم المتحدة للمخدرات و الجريمة (UNODC) إضافة إلى بحرية سريلانكا .

” لقد قضينا وقتاً ناجحاً جداًّ هنا ، كما تمثّلت مهمة قوة الواجب المشتركة CTF 150 بالتقدّم”، في كلمة ألقاها العميد بحري ” ليغات ” ، وأضاف قولاً ” إنني فخور بمنحي الفرصة لقيادة هذا الفريق المتنوع من الحرفية ، من أستراليا ، كندا و نيو زيلاندا ، كما أنني ممتنّ للدعم الهائل من القوات البحرية المشتركة ” .

 

This slideshow requires JavaScript.