يزور قائد قوات الواجب المختلطة –١٥٠(CTF-150) القائد المشارك للقوات الفرنسية في المحيط الهندي ليشكر حضرته ولمناقشة الأمن البحري

يزور قائد قوات الواجب المختلطة –١٥٠(CTF-150) القائد المشارك للقوات الفرنسية في المحيط الهندي ليشكر حضرته ولمناقشة الأمن البحري

قام عميد البحرية الملكية الأسترالية راي ليغات ، قائد قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) بزيارة  الى الفريق بحري ديدييه ماليتير، القائد المشارك للقوات الفرنسية في المحيط الهندي في مقره في أبو ظبي.

قام العميد بحري ليغات بزيارة الفريق ماليتير بغية  التعبير عن إمتنانه للدعم الذي تم توفيره إلى قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) من قِبل السفينة البحرية الوطنية الفرنسية كوربيه (FS COURBET) ولمناقشة الأمن البحري في المنطقة.

منذ أن تولت البحرية الملكية الأسترالية قيادة قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) في أوائل ديسمبر ٢٠١٩ ، أجرت السفينة الفرنسية كوربيه (FS COURBET) ، التي تعمل في دعم مباشر، ثلاث عمليات صعود ناجحة للغاية على متن السفن الشراعية المشبوهة في منطقة عملياتهم. تصدى معترضاً فريق الصعود على متن السفن التابع للسفينة الفرنسية كوربيه (FS COURBET)  ، بما في ذلك كلبهم المستعمل للكشف عن المخدرات ، ما مجموعه ۸ أطنان من الحشيش بقيمة إجمالية إقليمية  تقدر بحوالي ٤٬١ مليون دولار أمريكي.

تُعَدْ قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) واحدة من ثلاث قوات واجب تعمل تحت رعاية القوات البحرية المشتركة (CMF) ، وهي شراكة بحرية متعددة الجنسيات والتي تتواجد لتعزيز ودعم الأمن والإستقرار والإزدهار عبر ما يقارب ٣٬٢ مليون ميل مربع من المياه الدولية التي تَتَضَمّن بعضًا من أهم ممرات الشحن في العالم. تتشارك الدول الـ ٣٣ التي تتألف منها القوات البحرية المشتركة (CMF) ، بما في ذلك أستراليا وفرنسا ، بالمعلومات الإستخباراتية والموجودات والقدرات.

وقال العميد بحري ليغات: “لا يمكن أن أكون أكثر مسروراً بالدعم المقدم إلى قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150)  من قبل قوات البحرية الوطنية الفرنسية  والسفينة الفرنسية كوربيه (FS Courbet)”. “حقق ووفر بإستمرار طاقم كوربيه (COURBET)  نتائج رائعة ، مكلفة قدر كبير من المال للإرهابيين وغيرهم من الجهات الفعالة الخبيثة في المنطقة”.

خلال الإجتماع ، ناقش الفريق بحري ماليتير والعميد بحري ليغات الفرص القادمة لمواصلة النجاحات التي تحققت في الأشهر الماضية والتحديات التي تواجه الأمن البحري في بيئة معقدة للغاية حيث يصعب تمييز النشاط غير المشروع  في بعض الأحيان عن التجارة المشروعة.

وقال الفريق بحري ماليتير “إن بحر العرب هو واحد من أكثر الأجزاء ذو أهمية إستراتيجية مائية في العالم”. “وإن العمل سوياً مع قوات بحرية متماثلة  في الميول والأفكار، على الصعيدين الإقليمي والدولي ، أمر أساسي لتوفير الأمن والإستقرار إلى هذه المنطقة الحيوية.”

بعد الإجتماع ، عاد العميد بحري ليغات إلى نشاط الدعم البحري (NSA) في البحرين. سوف  يستمر التناوب الأسترالي لقيادة  قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150)  ، بدعم من أفراد من القوات البحرية الملكية الكندية  والقوات البحرية الملكية النيوزيلندية حتى أواخر مارس عندما ستتولى فرنسا القيادة.

 

KLE VA Maleterre 72020_FFEAU_160_VISITE_DELEGATION_AUSTRALIENNE_001KLE VA Maleterre 4

%d bloggers like this: