السفينة الفرنسية كوربيه (FS) COURBET تستولي على ٣ أطنان من الحشيش في ثانِ مباغتة إستيلاء في عام ٢٠٢٠

السفينة الفرنسية كوربيه (FS) COURBET تستولي على ٣ أطنان من الحشيش في ثانِ مباغتة إستيلاء في عام ٢٠٢٠

في ١۸ يناير ، أي بعد أقل من أسبوعين من أول مباغتة إستيلاء لهم لمخدرات في عام ٢٠٢٠ ، قامت السفينة الفرنسية كوربيه (FS) COURBET بمباغتة إستيلاء للمخدرات رقم إثنان أثناء العمل في دعم مباشر لقوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) .

كان إكتشاف المخدرات حالة من الحظ للمرة الثالثة بالنسبة إلى السفينة الفرنسية كوربيه (FS) COURBET ، التي أجرت ثلاث عمليات صعود على متن سفن خلال ٢٤ ساعة. تم اكتشاف أكثر من ٣٠٠٠ كغم من الحشيش في السفينة الشراعية في خليج عمان ، بقيمة إجمالية إقليمية  تقدر بأكثر من ١٬٥٠٠٬٠٠٠ دولار أمريكي.

حددت السفينة الفرنسية كوربيه (FS COURBET) بإستخدام مروحية تابعه لهم محمولة على متنها وتعقبت السفينة الشراعية المشبوهة المُبْحِرة في منطقة عملياتهم. تم إرسال فريق الصعود على متن السفن ، بما في ذلك كلبهم المستعمل للكشف عن المخدرات ، في قارب ذو الهيكل الصلب القابل للنفخ (RHIB) من السفينة  كوربيه (COURBET) لتفتيش السفينة الشراعية ، مع نتائج مرموقة هامة.

منذ أن تولت أستراليا قيادة قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) في ديسمبر مع طاقم من البحرية الملكية الأسترالية والبحرية الملكية الكندية والبحرية الملكية النيوزيلندية ، أصبحت السفينة الفرنسية كوربيه (FS COURBET) عامل تمكين رئيسياً في مهمة قوات الواجب المختلطة-١٥٠(CTF-150)   في تعطيل المنظمات الإرهابية وأنشطتها غير القانونية ذات الصلة عن طريق تقييد حرية المناورة في المجال البحري.

تُعَدْ أنشطة قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) جزءًا مهمًا حيوياً من الجهود العالمية لمكافحة الإرهاب ، حيث تُحْرَمْ المنظمات الإرهابية من أي وسيلة خالية من المخاطر لإجراء وإدارة عمليات أو نقل الأفراد أو  الأسلحة أو المخدرات والفحم المدر للدخل.

لا ينتج بكل صعود على متن سفينة على إستيلاء ، ولكن النشاط المستمر الدائم لقوات الواجب المختلطة-١٥٠(CTF-150)  يرسل الرسالة التي مفادها بأن هناك قِوّى في بحر العرب ملتزمة بحماية وتعزيز الأمن والإستقرار.

أجرت السفينة الفرنسية كوربيه (FS COURBET) خمسة عمليات صعود على متن سفن في الأسابيع الستة الماضية ، بثلاثة منهم برصيد صافي مقدارة ۸ أطنان من الحشيش بقيمة إجمالية إقليمية تقدر بحوالي   ٤٬١ مليون دولار أمريكي..

في ديسمبر ٢٠١٩ ، صادرت سفينة صاحبة الجلالة ديفيندير((HMS) DEFENDER) التابعة للقوات البحرية الملكية للمملكة المتحدة ، والتي كانت تعمل بدعم مباشر فيما يتعلق بقوات الواجب المختلطة-١٥٠

 (CTF-150) ، ١٣١ كغم من الميثامفيتامين البلوري. قدرت المادة المسحوبة المصادرة بقيمة إجمالية إقليمية بأكثر من ٢۸٠ ألف دولار أمريكي ، وهي أكبر عملية إستيلاء لمادة الميثامفيتامين البلورية في تاريخ القوات البحرية المشتركة (CMF).

بطبيعة الحال، فإن القيمة الإجمالية الإقليمية صغيرة مقارنة بالقيمة السوقية لهذه المخدرات إذا ما وصلت إلى أسواق أوروبا.

وقال العميد بحري راي ليغات ، من القوات البحرية الملكية الأسترالية ، قائد قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150): “إن السفينة الفرنسية كوربيه (COURBET) تواصل إثارة الإعجاب.”، “من خلال هذا الاستيلاء ، نُظْهِرُ نحن بوضوح  مرة أخرى للمجرمين المنظمين والإرهابيين أنهم لا يستطيعون المناورة بحرية هنا ، ولا يمكنهم عمل وإدارة تجارتهم غير المشروعة بدون مخاطر هامة جديرة بالإعتبار ، وأن قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) ستواصل مهمتها لتعزيز ودعم الأمن والإستقرار في هذه المنطقة. “

تُعًدْ قوات الواجب المختلطة-١٥٠ (CTF-150) واحدة من ثلاث قوات واجب تعمل تحت رعاية القوات البحرية المشتركة (CMF)، وهي شراكة بحرية متعددة الجنسيات والتي تتواجد لتعزيز ودعم الأمن والإستقرار والإزدهار عبر ما يقارب ٣٬٢ مليون ميل مربع من المياه الدولية التي تَتَضَمّن بعضًا من أهم ممرات الشحن في العالم. تتشارك الدول الـ ٣٣ التي تتألف منها القوات البحرية المشتركة (CMF) ، بالمعلومات الإستخباراتية والموجودات والقدرات.

إختتم العميد البحري راي ليغات بقوله بأن “عمل السفينة الفرنسية كوربيه (FS COURBET) هو إستمرار للعلاقات التي بنيت في القوات البحرية المشتركة (CMF) ودليل فيما يتعلق بعدد الدول التي تعمل سوياً والتي يمكن أن يكون لها تأثير مفعم”.

 

DSC04979DSC04910Courbet Jan 2020_censoredDSC04853

 

 

%d bloggers like this: