حجز أكبر كمية  لمخدِّر كريستال الميثامفيتامين من طرف السفينة دِيفَّانْدَرْ ،   سفينة جلالة الملكة 

حجز أكبر كمية  لمخدِّر كريستال الميثامفيتامين من طرف السفينة دِيفَّانْدَرْ ،   سفينة جلالة الملكة 

For the English version of this article click here

 

في يوم 19 ديسمبر من سنة 2019 ، فامت سفينة جلالة الملكة ، السفينة ديفاندر ، و هي المدمِّرة التابعة للبحرية المليكة للمملكة المتحدة والتي تشتغل في خليج عُمان بدعمٍ مباشرٍ لقوات الواجب المختلطة بحجز    

131 كيلوغراماً  من مخدِّركريستال الميثامفيتامين ، و ذلك من مركب شراعي  قاموا بمتابعته.

لقد تمّ اكتشاف السفينة المشتبَه بها باستخدام مروحيات “وايلدكات” التي تشتغل على متن الباخرة . و قد اقتربت السفينة  ديفاندر من المركب الشراعي حيث تمّ صعود و تأمين السفينة المشتبه بها من طرف فريق الكوماندو من البحرية الملكية  المستعملين لمراكب “باسيفيك 24 ” البحرية . كما تمّ تفتيش السفينة من طرف فريق الصعود الذين عثروا على 11 كيساً من المخدِّرات بجملة إقليمية تقدَّر بقيمة  280 ألف  دولاراً أمريكياً .  

و قال الضابط القائد للسفينة  ديفّاندر ، المقدم بحري “ريتشارد  هيويت” : ” إنني حقاًّ فخور لأن السفينة ديفاندر استطاعت ان تمنع مثل هذه الكمية الكبيرة من المخدرات و تمنعها من الوصول إلى الشوارع . 

و رغم أننا في حضون موسم الاحتفالات ، فإن البحرية الملكية موجودة في البحر طوال أيام الأسبوع تشتغل كجزء من قوات الواجب المختلطة 150 . لقد كانت هذه دفعة حقيقية لسَرية السفينة خلال بُعْدِهِم عن أحبابهم في فترة عيد الميلاد “.

إنّ الكمية الكبيرة للسفينة ديفاندر ، خلال اليوم الأول للعمل تحت القوات البحرية المشتركة ، هي بمثابة أكبرِ مَنْعٍ لمخدّر كريستال الميثامفيتامين لقوات الواجب المختلطة 150 ، كما إنها أكثر من ضِعْفِ الكمية المحجوزة إلى حد الآن . و تساهم هذه الكمية  بصفة مُشْمَلَة بالزيادة في القيمة المالية  في هذه السنة للمخدِّرات المحجوزة التي تقدَّر بِ  48،5  مليون  دولاراً أمريكياً .

و قال العميد بحري ” راي  ليغات ” ، من البحرية الملكية الأسترالية ، و هو قائد قوات الواجب المختلطة 150 : ” هذه هي ثاني شحنة مخدِّرات في الأسبوع  قمنا بمنعها  من الوصول إلى وجهتها “. و أضاف قائلاً ” و بهذا العمل ، و المَزيد القادم ، فإنّنا نؤثِّر على قدرات الإرهابيين للعمل  في هذه المنطقة  و في جميع أنحاء العالم . لقد أحسن طاقم السفينة ديفاندر على حرصهم و مهاراتهم  و دقّتهم في إحكام و ردع هذا الإنزال العالي و الضخم في البحار “.

و قد تولّت أستراليا قيادة قوات الواجب المختلطة 150 في أوائل شهر ديسمبر ، بالاعتماد على موظَّفين من البحرية الملكية الأسترالية ، و البحرية الملكية الكندية ، وبحرية نيوزيلاندا .

لقد تَبِعَ النجاح تحت قيادة السفينة ديفاندر نجاحاً آخَر من طرف السفينة الفرنسية “كوربي” تمثّل في الأسبوع الماضي في حجز كمية 3545  كيلوغراماً  من مخدّر الحشيش ، و التي تقدَّر جملتها الإقليمية بقيمة  1،8 مليون دولاراً أمريكياً .

و رأت قوات الواجب المختلطة 150 الزيادة في كمية مخدر كريستال الميثامفيتامين  التي تمّ تهريبها سنوياً حيث تمّ منع كمية 257 كيلوغراماً إلى اليوم الحالي في سنة 2019 ، مقارنة مع كمية 9 كيلوغراماً فقط في سنة 2018 . و يقذَر وزن بعض الأكياس المحجوزة من طرف السفينة ديفاندر بِ 15 إلى 20 كيلوغراماً .

و تتمثّل مهمة قوات الواجب المختلطة 150 في تعطيل منظمات إرهابية  و أنشطتهم غير القانونية المرتبطة و ذلك  من خلال تقييد حريتهم في التحرك و المناورة في المجال البحري . كما أنّ أنشطة قوات الواجب المختلطة 150 هي بمثابة جزء مهم من الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب ، حيث يتمّ حرمان المنظمات الإرهابية من الوسائل الخالية من الأخطار عند قيامهم بعمليات أو تحركات أعضائهم و أسلحتهم ، إضافة إلى مداخيلهم الواردة عن الفحم و المخدِّرات .

DSC_0181 (NXPowerLite)P1020815IMG_1458IMG_1467

%d bloggers like this: